نسحاب أمريكي أم إعادة انتشار؟ ... زياد ابوشاويش

2009-07-01 22:24 AM

 

 

الحديث عن الإنسحاب من المدن العراقية الذي اكتمل الثلاثاء 30 / 6 يشبه إلى حد كبير ذات النوع من الإنسحابات التي تجريها إسرائيل بين حين وآخر من بعض المدن في الضفة الغربية لتعود إليها بذرائع مختلفة فتطارد وتفتش وتغتال ثم تغادر، لذلك عادة ما يطلقون على هذا النوع من الإنسحاب تسمية إعادة انتشار كون القوات المنسحبة لا تبتعد كثيراً عن الأماكن التي خرجت منها، وهذا واقع الحال في انسحاب الجيش الأمريكي من المدن العراقية.

 

الشعب العراقي في أمس الحاجة لانسحاب أمريكي من كل العراق يقدم له فرصة المصالحة الوطنية دون ضغط أو إرهاب، وهو ما يتمناه كل الأشقاء العرب وخاصة دول الجوار، والشعب العراقي كان يأمل أن يكون الإنسحاب مرتبطاً بتوفير ما زعمت أمريكا أنها تغزو أرض العراق من أجل تحقيقه، حيث لا كهرباء ولا ماء ولا فرص عمل للشباب والخريجين ولا إعادة إعمار ولا أي وعد تحقق من تلك الوعود الخلبية التي حاولت إدارة الرئيس بوش وعصابته المحافظة التغطية بها على بشاعة الغزو والعدوان وافتقاده لأي مشروعية قانونية أو أخلاقية.

 

الانسحاب الأمريكي من المدن العراقية كان يمكن أن يمثل يوم عيد للعراق الشقيق لو ترافق مع وجود مؤسسة أمنية وسياسية عراقية جامعة تعيد للعراق وجهه العربي الأصيل ووحدته الداخلية وتعيد ربطه بمحيطه العربي متحرراً من كل آثار الغزو وما خلقه من نعرات مذهبية كادت ان تودي بالبلد وتطيح بكيانه إلى أمد بعيد، لكن هذا الإنسحاب رغم كل شيء إيجابي ونتمنى أن يتم استثماره لإعادة روح العراق التي نعرف، تلك الروح الحضارية الجامعة بين كل الأديان والطوائف والمذاهب كما الأعراق والقوميات في وطن واحد بقي منارة لكل من حوله على مدار الزمن

 

زياد ابوشاويش